بسم الله الرحمن الرحيم..
وصلى الله على محمد وآل محمد ..

الولاية من أركان الدين ومعناها :
المتابعة العمليّة لما أمر به محمد وآل محمد والانتهاء عما نهوا عنه، والبراءة من أعدائهم.

ومن أدلّتها قول النبي المتواتر: كتاب الله وعترتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا .

أما الإمامة فهي:
اعتقاد قلبي بلزوم معصوم يكون واسطة بين الله تعالى وخلقه، به يحفظ دين الله تعالى .
ودليل الإمامة بما هي إمامة العقل؛ إذ لولا ذلك لانتفى غرض الله تعالى من الشريعة؛ فمن دون مرجعيّة المعصوم لما عرفنا أين هو الحق وأين هو الباطل.

أما الدليل على تعيين من هو الإمام فهو النص والنقل ، فبالنص عرفنا أن الإمام هو علي وبقية العترة .

الزبدة : ما الفرق بين الولاية والإمامة؟!!
الولاية: متابعة أي عمل جوارحي عبادي، كالصوم والصلاة، فهي إذن من أركان الدين.

أما الإمامة : اعتقاد قلبي بلزوم واسطة بين الله والخلق ، بحيث يضيع كل غرض الله تعالى من دونها ، فهي إذن من أصول الدين .

بدون ديدگاه

نظر بدهید

13 − 10 =