بسم الله الرحمن الرحيم ..
من المعلوم أن ابن تيمية رفض حكم العقل القطعي بلزوم تأويل اليد بالقدرة ، والكرسي بالسلطنة ، والعرش بالعلم ، والوجه بالذات وغير ذلك ، لكن لماذا ؟؟؟
هاك الجواب دون إطالة ..
1- الإمام الصفدي (764هـ)، تلميذ ابن تيمية
قال الإمام الصفدي (في كتابه الغيث المنسجم شرح لامية العجم2 : 254 ، المطبعة الأزهرية-مصر ، عام 1305هـ) ما نصّه :
علمه متسع جداً إلى الغاية، وعقله ناقص ، يوّرطه في المهالك، ويوقعه في المضائق.

2- الإمام الزرقاني(1122هـ)
وقال الإمام الزرقاني (في المواهب اللدنية 12: 214، دار الكتب العلمية، والكتاب في متناول الجميع):
ولكنه لما ابتدع مذهباً …، صار كل ما خالف ما ابتدعه بفاسد عقله، عنده كالصائل ، لا يبالي بما يدفعه؛ فإذا لم يجد له شبهة واهية يدفعه بها بزعمه، انتقل إلى دعوى كذب على من نسب إليه؛ مباهتة ومجازفة، وقد أنصف من قال فيه: علمه أكبر من عقله .

3- ابن بطوطة.
قال ابن بطوطة ، محمد بن عبد الله الطنجي المغربي (779هـ) في الرحلة عن ابن تيمية : يتكلّم في الفنون إلاّ أنّ في عقله شيئاً .

4- أبو زرعة العراقي
قال الإمام أحمد بن عبد الرحيم ، أبو زرعة العراقي(826هـ) في رسالة الأجوبة المرضيّة، وهي رسالة مطبوعة متوافرة تحت اليد:
وأما الشيخ ابن تيمية فهو زاهد في الدنيا ، لكنه -كما قيل- عمله أكثر من عقله .

بدون ديدگاه

نظر بدهید

3 × یک =