وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ، واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين ..
لمعرفة من هم الأئمة الاثني عشر عليهم السلام ، لابد من جمع النصوص النبويّة في ذلك ، تحت باب واحد ، وليس تفريقها كما يفعل أهل السنة عن عمد؛ ابتغاء تضييع الحقيقة، ومقصد النبي من الشريعة ، فهاك لتجمع وتحفظ ما هو آت من أصول الخلافة النقليّة ..

الأصل الأول
النص على أن الخلفاء اثني عشر خليفة
أخرج مسلم أيضاً قال: حدثنا نصر بن علي الجهضمي، حدثنا يزيد بن زريع، حدثنا ابن عون، ح وحدثنا أحمد بن عثمان النوفلي، واللفظ له، حدثنا أزهر، حدثنا ابن عون، عن الشعبي، عن جابر بن سمرة، قال: انطلقت إلى رسول الله ومعي أبي، فسمعته يقول: «لا يزال هذا الدين عزيزاً منيعاً إلى اثني عشر خليفة..، كلّهم من قريش» ([1]).
ومن طريق الصحابي أبي جحيفة (وهب بن عبد الله رضوان الله عليه) أخرجه الطبراني في الكبير والأوسط قال: حدثنا محمد بن علي الصائغ قال: نا سعيد بن منصور قال: نا يونس بن أبي يعفور، عن عون بن أبي جحيفة، عن أبيه قال: كنت مع عمّي عند النبي وهو يخطب، فقال: «لا يزال أمر أمتي صالحاً حتى يمضي اثنا عشر خليفة…،كلّهم من قريش» ([2]).
قال الإمام الهيثمي:رواه الطبراني في الأوسط والكبير،والبزار،ورجال الطبراني رجال الصحيح ([3]).
قلت أنا الهاد : سبيل هذا سبيل مقطوع الصدور عن النبي لتلقي الأمة له بالقبول .

الأصل الثاني
قال النبي هذا الحديث في غدير خم(لا تنسى حديث الغدير)
أخرج أحمد قال: حدثنا حماد بن أسامة، حدثنا مجالد، عن عامر، عن جابر بن سمرة السوائي، قال: سمعت رسول الله، يقول في حجة الوداع: «إن هذا الدين لن يزال ظاهراً على من ناواه، لا يضره مخالف، ولا مفارق، حتى يمضي من أمتي اثنا عشر خليفة» قال: ثم تكلم بشيء لم أفهمه، فقلت لأبي: ما قال؟!. قال: «كلّهم من قريش».
قال الأرنؤوط: حديث صحيح، وهذا إسناد ضعيف لضعف مجالد-وهو ابن سعيد- لكنّه قد توبع، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين ([4]).
قلت أنا الهاد : أي قاله النبي في غدير خم ، ولا ينافي أن يقوله النبي في مكان آخر ، قبل خم أو بعده ، تأكيداً.

الأصل الثالث
العترة هم الخليفة بنص النبي عليه السلام(قاله النبي في غدير خم أيضاً)
أخرج أحمد في مسنده (35: 456، رقم: 21758. تحقيق شعيب الأرنؤوط) قال :
حدثنا الأسود بن عامر، حدثنا شريك، عن الركين، عن القاسم بن حسان، عن زيد بن ثابت، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إني تارك فيكم خليفتين: كتاب الله، حبل ممدود ما بين السماء والأرض، أو ما بين السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض .
قال الأرنؤوط : حديث صحيح بشواهده دون قوله: “وإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض” وهذا إسناد ضعيف لسوء حفظ شريك، وهو ابن عبد الله النخعي .
قال الهيثمي (في مجمع الزوائد 1: 170، رقم: 784) : رواه الطبراني ورجاله ثقات .
وقال الهيثمي في موضع آخر (في مجمع الزوائد 9: 162، رقم: 14957) : رواه أحمد، وإسناده جيد.
وقال الألباني (في صحيح الجامع الصغير : 483، رقم: 2457. المكتب الإسلامي) : صحيح.

الأصل الرابع
أمامنا عليّ عليه السلام أول الخلفاء
أخرج الإمام ابن أبي عاصم(287هـ) في موضعين من كتابه السنّة قال: حدثنا محمد بن المثنى(بن عبيد العنزي الزمن، حافظ محدّث ثقة حجّة ثبت، أجمعوا عليه، خ م)، حدثنا يحيى بن حماد(الشيباني ثقة عابد متأله، خ م)، حدثنا أبو عوانة(الوضاح بن عبد الله اليشكري، حافظ ثقة متقن فوق الوصف، خ م)، عن يحيى بن سليم أبي بلج(يحيى بن سليم الفزاري، ثقة، قال أحمد شاكر: لا يثبت قول البخاري فيه: فيه نظر)، عن عمرو بن ميمون (الأزدي ، ثقة عابد، خ م) عن ابن عباس قال: قال رسول الله لعليّ :«أفلا ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّك لست بنبي، وأنت خليفتي في كلّ مؤمن من بعدي».
قال الإمام الألباني: إسناده حسن، رجاله ثقات رجال الشيخين غير أبي بلج ، واسمه يحيى بن سليم بن بلج، قال الحافظ: صدوق ربما أخطأ([5]).
قلت أنا الهاد : قد صحّح الالباني إسناده-في الصحيحة- قال: وأخرجه أحمد ومن طريقه الحاكم وقال: صحيح الإسناد، ووافقه الذهبي، وهو كما قالا([6]). وقد صحح إسناده جماعة كأحمد محمد شاكر وغيره .

الزبدة: الحديث نصّ في خلافة عليّ عليه السلام بعد النبي مباشرة على كلّ الأمّة.

الأصل الخامس
إمامنا المهدي آخرالخلفاء
أخرج الإمام البزار (في مسنده10: 100، رقم: 4163 ) قال:
حدثنا أحمد بن منصور، قال: حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة عن أبي أسماء عن ثوبان، رضي الله عنه، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة، ثم لا يصل إلى واحد منهم، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم، ثم ذكر شيئا فإذا رأيتموه فبايعوه، ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي.
وهذا الحديث قد روي نحو كلامه من غير هذا الوجه بهذا اللفظ وهذا اللفظ لا نعلمه إلا في هذا الحديث وإن كان قد روي أكثر معنى هذا الحديث فإنا اخترنا هذا الحديث لصحته وجلالة ثوبان وإسناده إسناد صحيح.اهـ.

وأخرج مسلم قال: حدثنا الوليد بن شجاع، وهارون بن عبد الله، وحجاج بن الشاعر، قالوا: حدثنا حجاج وهو ابن محمد، عن ابن جريج، قال: أخبرني أبو الزبير، أنه سمع جابر بن عبد الله، يقول: سمعت النبي يقول: «لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق، ظاهرين إلى يوم القيامة؛ فينزل عيسى بن مريم ، فيقول أميرهم: تعال صلّ لنا، فيقول: لا، إنّ بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة»([7]).
قلت أنا الهاد : وكون الذي يصلي خلفه المسيح هو المهدي عليهما السلام، معلوم ضرورة لكل مسلم .
أخرح الإمام الطيالسي قال: حدثنا أحمد بن إبراهيم، حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي، حدثنا أبو المليح الحسن بن عمر، عن زياد بن بيان، عن علي بن نفيل، عن سعيد بن المسيب، عن أم سلمة، قالت: سمعت رسول الله يقول: «المهدي من عترتي، من ولد فاطمة» قال عبد الله بن جعفر: وسمعت أبا المليح، «يثني على علي بن نفيل، ويذكر منه صلاحاً»([8]).
قال الإمام الألباني: وهذا سند جيد رجاله كلهم ثقات، وله شواهد كثيرة([9]). وفي موضع آخر قال: صحيح([10]).

قلت أنا الهاد : مضى أعلاه قول النبي : (إني تارك فيكم خليفتين: كتاب الله..، وعترتي أهل بيتي) فاجمعه مع قول النبي هذا : المهدي من عترتي، من ولد فاطمة.

وقد أخرج أبو داود (275هـ) في سننه قال: حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا الفضل بن دكين، حدثنا فطر، عن القاسم بن أبي بزة، عن أبي الطفيل، عن علي، رضي الله عنه، عن النبي قال: «لو لم يبق من الدهر إلاّ يوم، لبعث الله رجلاّ من أهل بيتي، يملؤها عدلاً كما ملئت جوراً»([11]).
قال الألباني: صحيح ([12]).
قلت أنا الهاد : وهذا نص أنّ المهدي هو حلم الأنبياء،وهو خليفة الله الذي يملأ الأرض قسطا وعداً .

الأصل السادس
الحسن والحسين خليفتان إمامان =سيدا شباب أهل الجنة

حديث السيادة هذا تلقته الأمة كل الأمة بالقبول ، سبيله سبيل مقطوع الصدور ، لا ريب في صدوره عن النبي، وهو نص ظاهر في خلافتهم وإمامتهم عليهما السلام ، وإلا كانت السيادة لغواً كما يفترض الحشوية .
الأصل السابع
تعيين بقية الاثني عشر عليهم السلام!!!!!!!!
أصل معرفة خلفاء النبي من الأئمة، بقيّة الاثني عشر عليهم السلام كالآتي ..
أولاً : كلهم من عترة النبي وأهل بيته ، بنص حديث الثقلين .
ثانياً : أولهم علي مروراً بالحسن والحسين ، وآخرهم المهدي صلوات الله عليهم ؛ للنصوص الصحيحة أعلاه، فإذا تعين المبدأ والمنتى ، تعيّن الوسط..؛ فلابد أن يكونوا من آباء المهدي ، من صلب عليّ والزهراء صلوات الله عليهم .
ثالثاً : أجمع السنة والشيعة أن العترة أهل البيت هم الخمسة أصحاب الكساء
إلى المهدي ، بلى اختلفوا في الزوجات ، لكن ما نعنيه هنا المجمع عليه بيننا .

الأصل الثامن
تقصير كل أهل السنة
أهل السنة جميعا -ونستثني القاصر المستضعف- مقصرون ، فنحن نسألهم سؤالا واحدا :
هل منكم من سعى لمعرفة وتعيين من هو مصداق العترة المقصود بقول النبي : (كتاب الله وعترتي) ؟؟؟؟؟
الجواب لا ، فكلهم مؤاخذ يوم القيامة إلا القاصر ، وهم على منوال عمر لما منع من كتاب الهداية يوم الرزية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

([1]) صحيح مسلم (ت: محمد فؤاد عبد الباقي) 3: 1453 ، رقم: 1821. إحياء التراث العربي بيروت .
([2]) المعجم الأوسط 6: 209، رقم: 6211 .
([3]) مجمع الزوائد 5: 190، رقم: 8968.
([4]) مسند أحمد (الأرنؤوط) 28: 116، رقم: 16912. الرسالة.
([5]) ظلال الجنّة في تخريج كتاب السنة (ت: الإمام الألباني) 2: 603، رقم: 1188و:1351. المكتب الإسلامي .
قلت: تقدمت أقول العلماء في صحة إسناد الحديث في بحث سابق .
([6])السلسلة الصحيحة 5: 263، رقم: 2223. مكتبة المعارف ، الرياض.
([7]) صحيح مسلم (ت: محمد فؤاد عبد الباقي)1: 137 ، رقم: 247. إحياء التراث العربي بيروت .
([8]) مسند الطيالسي(محمد محيي الدين عبد الحميد) 4: 107، رقم: 4284 . المكتبة العصرية ، صيدا.
([9]) سلسلة الأحاديث الضعيفة1: 181، رقم: 80. دائرة المعارف، الرياض.
([10]) صحيح الجامع الصغير 2: 1140، رقم: 6734. المكتب الإسلامي.
([11]) سنن أبي داود 4 : 107، رقم: 4283. صيدا، بيروت.
([12]) صحيح الجامع الصغير 2: 938، رقم: 5305. المكتب الإسلامي.

بدون ديدگاه

نظر بدهید

1 + 14 =