مفهوم الإشاعة المبغوض –شرعاً وعقلاً وعقلائياً- من المفاهيم التي لم تستوف بالبيان في عالم المعرفة (=الابستمولوجيا) يشهد لذلك أنّ جلّ وربما كلّ الكتابات الدائرة حوله لا تعدو المقالات العاجلة والإلماحات السريعة حول هذا المصداق أو ذاك ؛ فهي لذلك غير مبرّئة عن السذاجة والبساطة والسطحيّة ؛ وبالطبع فهي مفتقرة تماماً لضرورة التأصيل العلمي والتقعيد المنهجي المبتنيان على الموضوعيّة والشموليّة ..

السبب كل السبب في هذا غفلة تلكم الكتابات عن معنى الإشاعة الوسيع الخفيّ الخطير ؛ ذاك الذي قلب وجه التاريخ والإنسانيّة ، مكتفيةً ببيان جزئيات عنها هنا وهناك ..

وريقاتنا هذه محاولة متواضعة عاجلة لإيقاف الأفهام على أخطر ما في الإشاعة؛ ممّا ربما هو غائب أو مغيّبٌ عن جلّ العلماء والمفكّرين..

تنزیل الإشاعة PDF

بدون ديدگاه

نظر بدهید

یک × یک =